منـتديـات صـبايـا سـوريــا لـوف

اهلا وسهلا بكل الزوار الكرام نورتو وشرفتو منتدى سوريا لوف..!!~°YouseF°~!!
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» نحن لا نرضى بأن يُنقل عنا الكذب ,, فكيف نرضى به على نبينا " فتأكد قبل كتابة الحديث "..
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:25 pm من طرف همسة الغرام

» الاحاديث الدينية
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:20 pm من طرف همسة الغرام

» الله يحبك أنت!
الإثنين أكتوبر 22, 2012 2:43 pm من طرف همسة الغرام

» بمناسبة عيد الأضحى.. شواء اللحوم أفضل من طهيها
الإثنين أكتوبر 22, 2012 2:35 pm من طرف همسة الغرام

» عود كبريت و قلم
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:17 pm من طرف همسة الغرام

» من هم أفضل أصدقائك..؟؟
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:05 pm من طرف همسة الغرام

» للاصدقائي فقط
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:01 pm من طرف همسة الغرام

» دعواتنا لبلادنا سوريا والعراق وفلسطين
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:48 pm من طرف همسة الغرام

» مـســاكم فــل
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:37 pm من طرف همسة الغرام

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 العمل يزيد استقرار الزواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مــلــكــة الـــصــمــت



عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 22/09/2012

مُساهمةموضوع: العمل يزيد استقرار الزواج    الخميس سبتمبر 27, 2012 8:34 am

قد يعارض الزوج أحياناً عمل الزوجة حرصاً منه على عدم تعرضها للضغوط اليومية والتوتر في مجال العمل ، الأمر الذي ينعكس على الأسرة والزوج وتربية الأبناء ، وبالرغم من أن توترات العمل أمر طبيعي إلا أنها قد تكون تجربة مفيدة للزوجة تنفعها أكثر ما تضرها .


وفي هذا السياق أكد علماء من جامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية أن عمل الزوجة يزيد من استقرارها العاطفي والنفسي كما يقلل احتمالات الطلاق.

فقد أوضح العلماء أن التعاسة الزوجية غالبا ما تدفع الزوجات إلى العمل وغياب الاستقرار العاطفي والسعادة الزوجية تلعب دورا هاما في توجه الرجال أو النساء إلى العمل.

فقد قام علماء الاجتماع باستخدام بعض المعلومات وذلك لدراسة تأثير الوظيفة والعمل على السعادة الزوجية وقياس درجات الاستقرار العاطفي في وقتين مختلفين حيث وجدوا أن معدل انخراط الزوجات في العمل كان أعلى عند من سجلوا شعورا بعدم السعادة.


ويرى الخبراء أن نوعية الحياة الزوجية تساعد في التنبؤ عن مدى توجه الزوجات أو الأزواج للعمل لفترة طويلة حيث تبين أن النساء أو الرجال الذين لا يشعرون بالسعادة في زواجهم يندفعون للعمل لساعات طويلة.



وتشير الدراسات إلى أن العمل يقلل احتمالات المناوشات والمشكلات الزوجية الأمر الذي يزيد استقرار علاقة الزواج بين الطرفين.


العمل صحة



ويؤكد الخبراء أن جمع المرأة بين عملها وكونها زوجة أو لها شريك حياة وأطفال قد يساعد على تمتعها بصحة جيدة.
وبعد تحليل بيانات من دراسة تتبعت صحة مواطنات بريطانيات ولدن عام 1946 أكتشف العلماء ان النساء اللائي لعبن أدوارا متعددة في الحياة انخفض لديهم خطر المعاناة من مشاكل صحية أو البدانة في منتصف العمر بالمقارنة بربات المنازل او الأمهات اللائي يعيشن دون شريك حياة او النساء دون أطفال.


وقالت أحدى الباحثات من يونيفرستي كوليدج بلندن "النساء اللائي لعبن أدوراً متعددة على المدى البعيد تمتعوا بصحة جيدة حتى سن الرابعة والخمسين.

واكتشف الباحثون أن النساء اللائي كن ربات منزل في معظم اوقات حياتهن كن اكثر عرضة للمعاناة من مشاكل صحية. وجاء في المرتبة الثانية الأمهات اللائي يعشن بلا شريك حياة والنساء اللائي لم ينجبن.

وكانت ربات المنازل اكثر عرضة لزيادة الوزن وهذه الفئة اكتشف فيها أعلى معدل للبدانة بنسبة 38% بينما كان المعدل في ادنى درجاته لدى النساء العاملات والزوجات والأمهات.

وقالت : أن المعروف منذ فترة ان جمع المرأة بين العمل والأمومة ورفيق الحياة يؤدي إلى تمتعها بصحة أفضل. ولكن لم يكن معروفا ما إذا كان الجمع بين العمل وإنجاب الأطفال سببه تمتع النساء بصحة جيدة أم ان الجمع بين العمل والأطفال هو سبب التمتع بصحة جيدة

عادات سليمة


أما إذا كنتِ امرأة عاملة ، وتشعرين بالضغوط ، عليكِ تغيير كل عاداتك القديمة الخاطئة واتخذي مكانها أخرى سليمة؛ حفاظا على صحتك ، وتقدم لك‏ "ماري آن بارتسيس" رئيسة قسم العلوم النفسية بجامعة بنسلفانيا في فيلاديلفيا،‏

أهم التوصيات التي يمكن أن تساعدك في التخفيف من أعبائك :


* لا تتوقعي أن يقوم زوجك وأبناؤك بالمشاركة تلقائيا في المهام المنزلية التي يقع عبؤها عليك‏، واعلمي أنه كلما زاد صياحك وعبوسك،‏ وغضبك في مواجهة هذا الموقف‏،‏

وكلما تعالت شكواك واحتجاجك لتعدد مسئولياتك‏،‏ فإن النتيجة المتوقعة هي تمسك أفراد أسرتك بموقفهم واحجامهم عن المشاركة في أعمال المنزل‏.‏ وبناء علي ذلك إذا لم تنجحي في اقناعهم بمساعدتك بصورة تلقائية‏، فعليك القيام بهذه الأعمال بنفسك‏،‏ ومن ثم سوف تشعرين بالراحة،‏ عندما تجدين أن هذه الواجبات قد تمكنت من القيام بها بمفردك،‏ وإذا لم يكن هناك الوقت الكافي لتنظيم المنزل فلا تنزعجي وسوف يتفهم أفراد الأسرة ظروفك‏، ثم اعملي بعد ذلك بذكاء كي تكسبي مساعدتهم لك .

* تكلمي مع أطفالك عن الفائدة التي تعود علي الأسرة من المشاركة في توفير دخل إضافي‏،‏ دون أن تشعريهم بأنك شهيدة،‏ وقدمي لهم أمثلة إيجابية‏،‏ وكيف أن تحملك يوفر لهم الاستقرار النفسي والثقة بالنفس‏.‏

* احرصي علي أن تتركي مساحة من الوقت لزوجك‏، ولا تجعلي دورك كامرأة عاملة وأم يطغي علي دورك كزوجة ولا تضجري في وجهه،‏ بحجة أنك مرهقة في العمل‏،‏ وضعي في حسبانك أن الرجل ما هو إلا طفل عنيد تكسبينه بالسياسة فقط .

* لا تشعري بالذنب إذا لم توفقي في إعداد غذاء شهي يوميا،‏ فإذا كان أطفالك في سن كبيرة نسبيا،‏ فليس هناك ما يمنع من توفير بدائل للوجبة الساخنة في يوم لم تسمح لك الظروف فيه بإعداد الوجبة المعتادة،‏ فليس هناك طفل يموت من سوء التغذية لمجرد أنه تناول ما تبقي من يوم سابق‏، أو استعاض في أحد الأيام عن الوجبة الأساسية بوجبة خفيفة‏.‏

* في خضم مسئولياتك‏,‏ لا تنسي أن توفري وقتا لحياتك الخاصة‏،‏ حتي لو كان ذلك لمدة‏15‏ دقيقة يوميا‏، خلال هذه الفترة البسيطة يمكنك القيام بأي عمل خاص بك‏،‏ كأن تقرئي أو تقومي ببعض التمرينات الرياضية‏، أو حتي حل بعض الألغاز‏، ذلك لكسر حدة الدائرة الروتينية التي تعيشين في إطارها‏،‏ فإن ذلك يقلل من فرص شعورك بالامتعاض من عدم مشاركة أفراد أسرتك لك‏، فلا تبخلي بعدة دقائق يومية من أجل إحداث التوازن النفسي في حياتك‏.‏



* اختاري بعض النماذج النسائية التي تعرفينها‏، من اللائي حققن قدرا من النجاح في حياتهن العائلية والعملية،‏ وتقربي إليهن لمعرفة بعض الخطط التي يلجأن إليها والتي يمكن أن تساعدك في هذا المجال‏.‏


* وبالرغم من حثك لزوجك وأطفالك على مساعدتك إلا أنه يجب عليك ترتيب أمورك والظروف المحيطة بك لتحصلي على قسط أكبر من الراحة، حيث يمكنك أن تخططي كل صباح ليومك‏،‏ ثم قسمي عملك علي عدد من المستويات والأولويات فبدلا من أن تسألي نفسك عندما تستيقظين في الصباح‏،‏ ما الذي سوف أعود به اليوم إلي المنزل؟ ما الذي ينقصنا شراؤه،‏ يجب أن تكوني قد حددت من قبل احتياجاتك لهذا اليوم،‏ حتي يمكنك السيطرة علي الحياة اليومية‏، مع الوضع في الاعتبار إمكانية مواجهة

بعض الأحداث والاحتياجات الطارئة ومنذ مساء اليوم السابق ابدئي بتحديد المهام العاجلة الملقاة عليك في العمل أو في المنزل‏,‏ ثم حاولي إعادة ترتيب أوراقك لما يمكن ان تقومي به خلال الوقت المتبقي سواء في العمل أو في المنزل‏،‏ هذا هو المستوي الثاني من الاهتمامات‏،‏ أما المستوي الثالث فهو تحديد الأعمال التي تريدين القيام بها‏،‏ والتي تشعرين انها تقع تحت بند الأمور غير المستعجلة بمعني أنك لن تقعي في مشكلة من عدم انجاز هذه المهام في ذلك اليوم‏.‏

* الموازنة‏:‏ اعلمي جيدا أنه مهما بلغت من مهارة فلن يمكنك القيام بدورك علي أكمل وجه في الجبهات الثلاث‏:‏ كزوجة وأم وامرأة عاملة‏، فان ذلك من الأمور المستحيلة أن تقومي بكل مهمة بتقدير امتياز ـ فقد تتفاوت الدرجات التي يمكنك الحصول عليها في المهام الثلاث،‏ وهذا لا يعد تقصيرا منك‏، فلا تعطي لنفسك الفرصة لمشاعر تأنيب الضمير‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العمل يزيد استقرار الزواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتديـات صـبايـا سـوريــا لـوف :: آلــمـــجـــمـــوـوعـــه آلرـرٍآبــ ع ــــه :: منتدى المراه-
انتقل الى: