منـتديـات صـبايـا سـوريــا لـوف

اهلا وسهلا بكل الزوار الكرام نورتو وشرفتو منتدى سوريا لوف..!!~°YouseF°~!!
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» نحن لا نرضى بأن يُنقل عنا الكذب ,, فكيف نرضى به على نبينا " فتأكد قبل كتابة الحديث "..
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:25 pm من طرف همسة الغرام

» الاحاديث الدينية
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:20 pm من طرف همسة الغرام

» الله يحبك أنت!
الإثنين أكتوبر 22, 2012 2:43 pm من طرف همسة الغرام

» بمناسبة عيد الأضحى.. شواء اللحوم أفضل من طهيها
الإثنين أكتوبر 22, 2012 2:35 pm من طرف همسة الغرام

» عود كبريت و قلم
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:17 pm من طرف همسة الغرام

» من هم أفضل أصدقائك..؟؟
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:05 pm من طرف همسة الغرام

» للاصدقائي فقط
الأحد أكتوبر 21, 2012 10:01 pm من طرف همسة الغرام

» دعواتنا لبلادنا سوريا والعراق وفلسطين
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:48 pm من طرف همسة الغرام

» مـســاكم فــل
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:37 pm من طرف همسة الغرام

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الم وامــل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفير الحب



عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 05/08/2012

مُساهمةموضوع: الم وامــل   الخميس أغسطس 09, 2012 11:43 pm

عندما نريد أن نسطر عن مشاعر يصعب على الحروف أن تجسدها أن تمنحنا أن نتلمسها كما هي لنعايشها حينها يتردد القلم في إقباله الى الورقة ويتوارى سيل الحروف القادم خشية أن لا تفي تلك المشاعر الرااائعة النبيلة حقها .....


ولكن في كل مرة تحتاج تلك الروح من يشاطرها لحظات الألم فمهما امتلكت طاقة للصبر والتحمل فإنها بالنهاية لابد وان تشارك أحدا ما تلك المشاعر لعلها أن ترتاح ....وكما هي العاده لن اجد أحدا أحن من ورقي وقلمي ليشاركاني تفاصيل حياتي وحكاياتي التي تترك في نفسي ذلك الأثر الكبير وفي كل مرة أرسل تلك الحروف النازفة على بياض وصفاء تلك الورقة متناثرة مشتتة لألملم أجزاءها المتناثرة من جديد لنبدء انا وهي حكايتنا ولو كانت الحروف ركيكة والمشاعر التي سنصوغها كبيرة كبيرة جدا ........


نظرة الى عينها وحديث أُسترق السمع اليه من قلبها ودمعة تغني عن الكلام سكنت خدها ....كان لي مع هؤلاء حديث من نوع خاص وقفت من خلاله على سر ذلك الألم وحكاية ذلك الامل .....
كنت وحدي نعم وحدي من تسلل الى تلك الأعماق الساكنة لناظرها المحترقة بنيران شوقها وألمها في حقيقتها ......... كانت ترسم على شفتيها إبتسامة أرادت بها ان تحجب عن كل البشر ذلك البركان المشتعل في الاعماق ونزف الإشتياق كانت تتكلم وتتكلم وتبتسم لمن يراها لمن يجلس معها ولكن كان وسط الكلام أنين غطته وحجبته عن الجميع ولكن سمحت لنفسي أن أتسلل بهدوء وان اكشف الغطاء عن ذلك الحزن التي ما استطاعت تلك الإبتسامة المصطنعة أن تخفيه عنّي لقد كنت أراه بوضوح بوضوح تام .......


قلت مخاطبة قلبها الحنون أعلم أنك أحطت نفسك بجدار الوحدة والمعاناة وأعلم انك تبكي بصمت دامي أعلم لكن قلبي قد أحس بك بنبضاتك الحزينه فهلا سمحت لي بشرف سماعك ومشاركتك ألآمك أرجوك أعطي لنفسك تلك الفرصة واخرج ما سكن اعماقك علك ترتاح وتريحها قليلا ...إستغرب ذاك القلب وجودي وسكن للحظات لم يجبني !!!!!ولكن حاجته للكلام كانت أقوى بكثير وقرر أن يمنحني فرصة سماعه والتحدث في معاناته ........


بُدء الكلام بالحمد والتسليم ... والرضى بما قسمه خالق الكون العظيم ......
(قصتي بدأت منذ سنين )......عروس بثوبها الأبيض الذي حِكته بخيوط أحلامي وأمالي ورسمت به القادم من أيامي أردتها نقية بلون الثوب وأنقى .... كنت كأي فتاة تقبل على حياتها الجديده أبني بمخيلتي بيتي الذي أردته ان يكون أجمل البيوت وأكثرها سعاده فهو عش دافىء نعم دافىء سأحميه وسأرعاه بكل جوارحي فهو يحتضن بداخله أغلى البشر ومن سأقضي معهم القادم من العمر نعم أنا وزوجي وووووووووو............. وأولادي نعم أولادي ........
كم أعشق الصغار كم أعشق عالمهم ذلك العالم الطاهر البريء وكم كنت أتمنى تلك اللحظات التي سأكون فيها الحضن الحاني لأغوص في عالمهم وأكون محطة الامان التي يلوذون بها من مخاطر الحياة .....يا الله كم أحب الصغار كيف واذا كانوا مني أنا ( الله!!!) كنت احلم بتلك اللحظة وانتظرها بحب وبشوق ......
وكيف لا وهم زينة الحياة كما قال الله تعالى (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا)
وتمر الأيام ويكبر الحلم ويطول الإنتظار ليأتي أمر الواحد القهار بأن( لا أطفال ) (لا صغار )

لله اسلمت امري وغرقت في المي وحزني ......
آآآه آآآآه كم أحتاج لتك الكلمه كم انا بحاجة لها لتخترق سمعي الى روحي وقلبي العطش لترويه برقتها وروعتها
أمي!!!! .......
كم رددتها واشتقت لأن أسمعها تقال لي وهل يمل من سماعها ؟؟؟؟؟ كم أتعجب ممن يزعجهم تكرارها وأقول في نفسي ليتكم تعلمون ليتكم تعلمون أني لو كان بيدي أن أبيع الدنيا وما فيها لأجل سماعها ما ترددت لحظه والله .....
وفي كل يوم وفي كل لحظة أعيش أنا مع ذلك الأمل (الامل بالله وحده) لتسكنني تلك الفرحة لسماع الكلمة ورحيل الدمعه أعيش مع حلمي الذي أتمنى من الله ان يكون يوما من هذه الايام واقعي في ذلك الحلم أعيش (أم لطفل) أضم طفلي الى صدري المشتاق أحمله بين يدي واصفف له شعره وأمسح دمعته واخفف ألمه ...
اختار ملابسه ...أسهر ليلي لمرضه ....أذهب برفقته لأول ايام مدرسته وأكون في غاية السعادة فهي لحظات لا توصف وأدرسه وأشرف على تفوقه وأفخر بنجاحه واغرس بحب فيه انبل الاخلاق وأنادى بإسمه أم ........
ووووووووووووو.......نعم اكون أم همها وما يشغلها طفل ولدته وأحبته طفلها الذي لطالما تمنته ......

أعلمتي الآن سر دمعتي وحكايتي وحلمي الذي انام وأفيق عليه حكاية أقوم بلعب ادوراها ولكن على مسرح مخيلتي وسط احلامي راجية الله في كل حين أن يرزقني تلك الفرحة يوم من أيامي هذه عاجلا غير آجل ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الم وامــل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتديـات صـبايـا سـوريــا لـوف :: آلمـــجـــمـوـوعـــه الــثـأألــثه :: منتدى بوح الخواطر وعذب الكلام-
انتقل الى: